البحث

الزوار

انت الزائر :85594
[يتصفح الموقع حالياً [ 7
الاعضاء :0 الزوار :7
تفاصيل المتواجدون

شيعة مصر يحرضون على ترك صلاة الجمعة

المقال

شيعة مصر يحرضون على ترك صلاة الجمعة

بقلم / عبد الله زيدان

abdallahzidan@hotmail.com

ظل اجتماع المسلمين بصفة أسبوعية غصة في حلوق أعداء الدين ومصدر قلق دائم لهم وكانت صلاة الجمعة عند المسلمين من أهم الأسباب التي تؤلف القلوب وتوحد الكلمة حتى لو حاول أعداء الإسلام محاربتها بشتى السبل .

فحاولوا تقليص مدة خطبة الجمعة إلى عشر دقائق ، وحاولوا التنبيه على الخطباء بعدم انتقاض أي وضع راهن وبدءوا بوضع شروط وحدود معينه لا يتعداها خطيب الجمعة ، ثم بدءوا بتشويه صورة الشيخ المسلم في الأفلام والمسلسلات ووسائل الإعلام العلمانية وصوروه بأنه متخلف ورجعي ويتحدث باللغة العربية الفصحى وأنفقوا المليارات في هذه الدعوة ، وكأن خطبة الجمعة خطر كبير يهدد أمن واستقرار أعداء الإسلام .

حتى جاء دور الرافضة أبناء ابن سبأ اليهودي في جهودهم لإلغاء صلاة الجمعة حتى تتفرق الأمة وتتمزق روابطها وبهذا يكونوا قد حققوا ما عاش أبو جهل من أجله ومات في سبيله وغيره الكثير الكثير حاولوا مراراً وتكراراً القضاء على الإسلام والمسلمين وتكون النتيجة هي الزيادة المستمرة والزحف الدائم في بلاد الشرق والغرب .

ولكن ما الحكاية وما الموضوع وما الذي فعلته الشيعة في مصر ؟؟

إنه في شهر شعبان من عام 1426 هـ نشرت شيعة مصر مجلة تسمى بمجلة " أهل البيت " ، طبع منها عددان فقط وتم إيقافها من قبل الدولة ولله الحمد .

ظهرت المجلة بشكل فاخر وكان يرأسها المتشيع المصري صالح الورداني ففي العدد الثاني منها صادفني في باب فقه أهل البيت صفحة 50 من باب الصلاة : باب صلاة الجمعة : يقول فيها :-

وهي خطبتان وركعتان ،وشروطها هي الإمام المعصوم أو نائبه ،

"والشائع عدم وجوبها في عصر غيبة الإمام المهدي (ع) ".

وإليكم الوثيقة مصورة من المجلة مع غلاف المجلة حتى تكون المعلومة أكثر توثيقاً :


فما الهدف من محاولة إلغاء صلاة الجمعة عند المسلمين ؟؟ وما هي النية الخبيثة تحت هذه الدعوة ؟؟

وبأي دليل يقولون بعدم وجوبها إلا بعد ظهور المهدي المسكين المسجون في السرداب ؟؟؟

بالتأكيد أن وراء هذه الدعوة يد خفية تشم فيها رائحة الصهيونية لأنهم يحاربون الشيء الوحيد الذي يزعجهم ألا وهو اجتماع المسلمين في كل أسبوع على الملأ ولهذا يجب أن نربط بين اليهودية والتشيع أن عدوهم واحد وغايتهم واحدة وهدفهم واحد فلا نغتر بما يفعلونه من بيانات مفرقعة ولا ينبغي أبداً على المسلم أن يصدق ما تروجه وسائل الإعلام من العداء التمثيلي بين اليهود والشيعة .

وإنما يجب على المسلمين الانتباه بأن الأعداء تداعوا علينا كما تتداعى القصعة على أكلتها ، فالشيعة أعداء الإسلام ومثلهم مثل اليهود والنصارى والمجوس ، وهذا ما يوحد الأمة لا يفرقها فإن اجتمعت جميع المؤسسات الإسلامية على إصدار بياناً تنص فيه بأن الشيعة نحلة ضالة وبعيدة كل البعد عن الإسلام الصحيح انتهى الأمر وتوحدت الأمة وجمع شملها .

وصلى اللهم وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه وسلم تسليماً كثيرا


في يوم الخميس 2 رجب 1430هـ

الموافق 25 يونيه 2009 م .

1641 زائر
20/03/2011

التعليقات : 0 تعليق

إضافة تعليق


3 + 3 =

/500