البحث

الزوار

انت الزائر :86444
[يتصفح الموقع حالياً [ 5
الاعضاء :0 الزوار :5
تفاصيل المتواجدون

عشرة فوائد لدراسة مقارنة الأديان

المقال

عشرة فوائد لدراسة مقارنة الأديان
كتبه/ عبد الله زيدان
هذا العلم الذي لطالما حيّر أعداء الأمة محاولين التصدي له منذ بدأت شمس الإسلام تبزغ وهو العلم الذي يضع الإسلام في كفة - متحدياً وليس مماثلاً - وباقي الأديان الكتابية والوضعية والأفكار والمعتقدات في كفة أخرى .
ويعرّف أهل العلم مقارنة الأديان بأنه : علم يقارن بين الأديان لإستخلاص أوجه الشبه والإختلاف بينها بمعرفة الصحيح منها والفاسد . إظهارا لحقيقة الإسلام بأدلة يقينيه بأحتصار
وأيضاً هو العلم المهتم بدراسة الاديان الآخرى سواء كتابية وغيرها والمقارنة بينهم ورد على شبهاتهم من خلال مراجعهم المعتمدة
ولهذا أرى أن لدراسة هذا العلم فوائد عظيمة وكثيرة أهمها هذه العشرة التالي ذكرها :
أولاً : علم مقارنة الأديان يحوّلك من مرحلة الشك إلى مرحلة اليقين .
ثانياً : يزيد في نفسك الشعور بالعزة والرفعة بالإسلام .
ثالثاً : تعلم المعنى الحقيقي من مصطلح – نعمة الإسلام – الذي لطالما حمدت الله عليها وأنت لا تعرفها .
رابعاً : تجد نفسك وريثاً لمهمة الأنبياء في بيان فساد عقائد الآخرين وسمو عقيدتك .
خامساً : يزيد الثقة في النفس ولا تخشى أن تواجه أحد من المخالفين ومناقشتهم .
سادساً : تنتقل من دراسة العقيدة نظرياً إلى مرحلة التطبيق العملي للعقيدة .
سابعاً : يعينك على تربية ابنك تربية عقائدية سليمة وذلك بالمقارنة الدائمة بينه وبين غيره لتثبت بها فؤاده .
ثامناً : تجعلك دائماً متلهفاً للحصول على المزيد من العلم والقراءة والبحث لترد شبهات المشككين .
تاسعاً : تعمل على علو همّتك في الدعوة إلى الله وخدمة الإسلام والدفاع عنه .
عاشراً : تقف على ثغر من ثغور الإسلام لتصد سهام المشككين والمخالفين له بصدرك .
3504 زائر
01/03/2015

التعليقات : 1 تعليق

26-05-2017 04:54

(غير مسجل)

الاء

أن دراسه مقارنه الاديان تنمى فى الدارس القدره العقليه وسعه الافق
[ 1 ]

إضافة تعليق


7 + 8 =

/500

روابط ذات صلة

المقال السابق
القواعد المثلى في فن التناظر
المقالات المتشابهة المقال التالي
الأحمدية .. وصراخها على الكيان الصهيوني