البحث

الزوار

انت الزائر :81942
[يتصفح الموقع حالياً [ 5
الاعضاء :0 الزوار :5
تفاصيل المتواجدون

اختراق الشيعة الإمامية لجريدة القاهرة

المقال

اختراق الشيعة الإمامية لجريدة القاهرة

بقلم / عبد الله زيدان

abdallahzidan@hotmail.com

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيد الخلق والمرسلين ، سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجميعن ، ثم أما بعد

ضمن سلسلة الاختراقات الشيعية الإثنى عشرية على الصحف والمجلات المصرية ، ومحاولتهم المستمرة لإعادة الدولة العبيدية المسماة زوراً وبهتاناً بالدولة الفاطمية بعد أن أسقطها صلاح الدين الأيوبي حينما رأى منهم الخيانة العظمى وتعاونهم مع الفرنجة فأدرك صلاح الدين أنه لا سبيل لتحرير القدس والمسجد والأقصى إلا بعد القضاء على الخونة والعملاء ولكن بأسلوب وسطياً بين شدة عماد الدين زنكي ورفق نور الدين محمود

ففي ظل الانفتاح الذي نعيشه وحرية الرأي والتعبير التي أصبحت بلا حدود وبدون ضابط ولا رابط يشرفني أن أكشف لكم خطة الزحف الشيعي الإثنى عشري إلى أحد الصحف المصرية ألا وهي جريدة القاهرة والصادرة عن وزارة الثقافة

فكانت البداية توزيع كتاباً شيعياً هدية مجانية مع الجريدة وكان في مطلع شهر رمضان المبارك لعام 1427 هـ الموافق 20 سبتمبر 2006م

وكان الكتاب باسم : الوصايا للمرجع الشيعي محمد مهدي شمس الدين

وهذا هو غلاف الكتاب الذي تم توزيعه مجاناً مع الصحيفة

ثم بدأت الصحيفة من بعدها بتناول مقالات لكتّاب ينتمون إلى النحلة الشيعية الضالة يهاجمون علماء أهل السنة ويقومون بحملات تبشيرية واضحة لنشر الدين الشيعي الإثنى عشري يحاولون من خلال ما يكتبون إحداث فتنة في البلاد وحتى تتحول مصر إلى عراق جديد

ومن أشهر من يكتبون في هذه الصحيفة هو المتشيع المصري أحمد راسم النفيس ، فمن فتح له المجال في اختراق صحيفة مصرية تابعة لوزارة الثقافة ؟؟؟

فنتمنى أن تتخذ الحكومة إجرائتها اللازمة حتى توقف هذا الشخص من صحيفة القاهرة ، وإليكم بعض الشواهد الحية على هذا الاختراق الواضح والبيِّن :

أولاً : بتاريخ 1/5/2007 صفحة 8 في جريدة القاهرة :

مقال أحمد راسم النفيس الذي يرد فيه على الدكتور محمد عمارة عندما فضح الدكتورعمارة تاريخ الدولة الفاطمية وصرّح بأنها دولة مجوسية ، والذي وصف فيها النفيس صلاح الدين الأيوبي بـ هولاكو الدين الأيوبي والمدمر لحضارة مصر :

فالكل صغيراً وكبيراً يحترم صلاح الدين الأيوبي كونه محرر المسجد الأقصى فما الذي يُحزن راسم النفيس ويغضبه كل هذا الغضب من صلاح الدين الأيوبي ؟؟ هل يخاف أن يأتي مثله الآن ليحرر المسجد الأقصى الذي لا يعترف به هو وكل نحلته الضالة ؟؟

ثانياً : بتاريخ 3/4/2007 صفحة 9 في جريدة القاهرة :

يبشر هنا راسم النفيس بعقيدة الإمامة عند الشيعة ويدفع عنها التهم وينفي عنها الشُبه

ثالثاً : بتاريخ 9/1/2007 صفحة 21 في جريدة القاهرة :

كتب عماد طه نفي تام بأن عند الشيعة ما يسمى بمصحف فاطمة أو سبهم للصحابة والسيدة عائشة !!! ودفاع تام عنهم

ولكن المشكلة تكمن أنه لم يخبرنا عن رأيه الشخصي في من يسب الصحابة وأمهات المؤمنين ؟؟؟ فهو دفع التهمة عن الشيعة وكأنه محامياً عنهم ولكن لم يقل لنا موقفه بشفافية ووضوح عن من يسب الصحابة ؟؟

فلمصلحة من هذا الدفاع دون دليل ولا برهان ؟؟؟ كان من الأوقع أن تأتي لنا من كتب الشيعة المعتبرة والتي ذكرتها في مطلع مقالتك بفتاوى وروايات تمنع سب الصحابة ولكن ولأسف الشديد أن الكتب الأربعة التي أشار إليها الكاتب مليئة بالسب واللعن للصحابة وأمهات المؤمنين .

رابعاً : بتاريخ 30/9/2008 صفحة 9 في جريدة القاهرة :

أحمد راسم النفيس يشن هجوماً على الشيخ القرضاوي بعد تصريحاته عن الشيعة مبيناً أن القرضاوي هو سبب الفتنة بين السنة والشيعة وأن بين السنة الشيعة حب ووحدة !!!

كيف يخالف أحمد راسم النفيس شيخه نعمة الله الجزائري في الأنوار النعمانية المجلد الأول صفحة 278 عندما قال على أهل السنة " أننا لم نجتمع معهم على إله ولا على نبي ولا على أمام وذلك أنهم يقولون أن ربهم هو الذي كان محمد نبيه وخليفته بعده أبو بكر ونحن لا نقول بذلك الرب ولا بذلك النبي أن الرب الذي خليفة نبيه أبو بكر ليس ربنا والنبي الذي خليفته أبو بكر ليس نبينا "

فكيف يعلن النفيس أن بيننا وبينهم وحدة إيمان وعقيدة وفقه وكتاب ؟؟ وهل لهم فتوى واحدة بجواز الأخذ من كتب الفقه عن أهل السنة أو من عقيدة أهل السنة ؟؟؟

خامساً : بتاريخ 14/10/2008 صفحة 8 في جريدة القاهرة :

أحمد راسم النفيس يطعن في علماء أهل السنة ويدّعي أن علماء الشيعة أفضل وأقوى

ومن قال لك أن كل علماء السنة موظفين في الدولة ؟؟؟ بل أنا لا أعرف أي عالم رباني الآن يعمل موظفاً في الدولة بل أن كل علماء الأزهر الربانيين يفتون بما يرضي الله سواء اتفقت فتواهم مع الدولة أم لم تتفق .. ولو أفتى عالماً بما يخالف الكتاب والسنة لهوى الدولة فلم يكن عالماً ربانياً أصلاً ونتبرأ منه ، أما علماء الشيعة فهم أزلاء لا يملكون لأنفسهم شيئاً بل ينفذون ما يمليهم عليهم مرشدهم الأعلى .. أفعل أو لا تفعل . فهم لا يملكون لأنفسهم عقلاً ولا لساناً ، أما من خالف الرأي فسيكون مصيره مثل ما نرى الآن في الشارع الإيراني وما تفعله إيران من ممارسة للتعذيب البشع لمجرد الخلاف معهم في أمور مرسلة .

خامساً : بتاريخ 14/10/2008 صفحة 9 في جريدة القاهرة :

كتب سمير الأمير في الجريدة أن أمريكا هي التي تخوفنا من الشيعة ، فهل فعلاً أمريكا تخوف المسلمين من الشيعة ؟؟

فيا أصحاب العقول .. من الذي تعاون مع أمريكا لاحتلال العراق ودخول أفغانستان ؟؟ ومن الذي أتت به أمريكا ليحكم العراق الآن ؟؟ إليس هم الشيعة الروافض ؟؟ نحن لا نتحدث عن تاريخ من الممكن أن نختلف فيه لتضارب الروايات .. نحن نتحدث عن واقع نعيشه اليوم وفي نفس هذه اللحظة التي أكتب فيها هذا المقال بأن التعاون الشيعي الأمريكي واضح مثل الشمس .

سادساً : بتاريخ 4/11/2008 صفحة 5 في جريدة القاهرة :

يبين أحمد النفيس أن لا تعامل بين شيعة إيران والشيعة العرب :

ولكن إن سألته من هو مرجعيتك ؟؟ سيقول لك على الفور إنه خامنئي !! فعلى من يضحك ؟؟ أيستهزئ بعقولنا ؟؟ إذاً ولاء كل شيعي سواء كان عربياً أو أعجمياً هو لإيران فلماذا يدعي أنهم ليسوا شيئاً واحداًَ ؟

هذه هي أهم القصاصات الصحفية من الجريدة المخترقة "جريدة القاهرة" فهل ستستيقظ الدولة لهذا الاختراق من قبل الشيعة ؟؟ أم ستنتظر لتتحول مصر الحضارة إلى العصر الحجري كما تحولت عراق الخلافة ؟؟؟

فوالله الذي لا إله إلا هو إن القضاء على الشيعة والتشيع هو لإنقاذ بلاد المسلمين من الفتن والهرج ، فلولا إيران ما سقطت كابل وبغداد ولولا حزب اللات الرافضي ما كانت الفتنة في نيجيريا فهم أساس كل فتنة وأساس كل بلاء .

فيجب علينا أن نتنبه لهم ونلاحقهم في كل مكان فهم لا يمثلون إلا 7% من العالم الإسلامي على أعلى تقدير فكيف نتركهم يعبثون بديننا وبلادنا هكذا ؟؟؟

أسأل الله تعالى أن يهديهم إلى الإسلام العظيم ، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

وصلى اللهم وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

في يوم الأحد 10 شعبان 1430 هـ

الموافق 2 أغسطس 2009 م

1800 زائر
24/03/2011

التعليقات : 0 تعليق

إضافة تعليق


9 + 7 =

/500